الصفحة الرئيسية الولادة الولادة الطبيعية .. كيف تحدث، وماهي دواعي الحذر

الولادة الطبيعية .. كيف تحدث، وماهي دواعي الحذر

5 القراءة الثانية
0
0
10

الولادة الطبيعية اكثر امناً و اماناً بالنسبة لكِ من الولادة القيصرية ما لم تمرى بأي مضاعفات في الحمل و الولادة،كما تعتبر الولادة الطبيعية افضل لخصوبتك في المستقبل.

تحمل جميع العمليات بعض من المخاطر و الولادة القيصرية تنطوي على عملية جراحية في بطنك و منطقة الحوض و يمكن ان يحدث عنها بعض المضاعفات.

و مع ذلك العملية القيصرية خاصة اذا كان مخطط لها مسبقا تعتبر اجراء شائع و في بعض الأحيان تكون هناك حاجة ماسة الى جراحة قيصرية لإنقاذ حياة الام او الطفل او الاثنان معاً في هذه الحالة تكون الولادة القيصرية هي الخيار الأمثل.

ماهي الولادة الطبيعية :

افضل طريقه للولادة هي الولادة الطبيعية أما التدخل الجراحي فيلجا الية الطبيب في الحالات الحرجة فقط و التي لا تستطيع فيها الام الولادة بشكل طبيعي .

يوجد أكثر من سبب تجعل الولادة الطبيعية هي الأفضل ، حيث أن جسم المراه قادر على فعل المستحيل فلا يصدق احد ان مولود بحجم الطفل ( 3.5 كيلو ) يمكنه الخروج من رحم الام.

نصائح مهمة قبل الولادة الطبيعة :

  • تناول المشروبات و الأطعمة التي تساعد على تسهيل عملية الولادة وتحمية الطلق مثل التمر و الاناناس و القرفة
  • ممارسة اشكال مختلفة من الرياضة في هذه الفترة حتى تجهزي جسمك للولادة الطبيعية مثل اليوجة و المشي كل يوم لتحصلي على عضلات قوية و جسم يتحمل المشقة اثناء فترة الطلق .
  • اهتمي بنظافة المهبل و منطقه الحوض بالماء الفاتر
  • القراءة و المعرفة و المعلومات الموثقة عن فترت الحمل و الولادة
  • من المستحسن قضاء الفترة الاولى من الطلق في المنزل مع المتابعة المستمرة اول بأول مع طبيبك الخاص حتى اخر ساعات من الطلق يمكن بعدها التوجه الى المستشفى
  • استخدمي وسائل متعددة و مختلفة لتهدئتك اثناء الولادة والحد من التوتر
  • احرصي على عمل التحليل الدورية و على راسها صور تحليل الدم المختلفة
  • احرصي على اشراك زوجك في جميع التفاصيل
  • احيطي نفسك بالأشخاص المفضلين لديك في اثناء عملية الولادة و لا تسمحي بوجود اشخاص يصيبونك بالتوتر و الخجل

كيفية الولادة الطبيعية :

تنقسم الولادة الطبيعية الى ثلاث مراحل هي :-

المرحلة الأولى من الولادة الطبيعية :

و فيها يبدا عنق الرحم بالتوسع بشكل تتريجى و قليل و يحدث الطلق مع كل انقباض في عضلات الرحم.

ويتبعها فترة نشطة و يستمر فيها الانقباضات لفترة أطول و تصبح اشد قوة .ومن ثم فترة الانتقال التي تصبح فيها الانقباضات اشد قوة و في نهايتها يتمدد عنق الرحم بشكل كامل ليصل قطره 10 سم

و تبلغ مدة هذه المرحلة من 10 الى 16 ساعة مع اول طفل اما الطفل الثانى فتقل المدة من 6 الى 8 ساعات.

المرحلة الثانية من الولادة الطبيعية :

وتقوم فيها المرأة بالدفع عندما يطلب منها الطبيب ذلك و ينصح عندها بتجنب التوتر والقلق قدر الإمكان و التركيز على عملية الدفع فقط و عند خروج رأس الطفل سيتبعه بفترة وجيزة خروج الجسم ثم يقوم الطبيب بقطع الحبل السرى، و تبلغ مدة هذه المرحلة من 1 الى 2 ساعة و تقل هذه المدة مع ولادة ثانى طفل من 30 دقيقة الى 1 ساعة

المرحلة الثالثة من الولادة الطبيعية :

يقوم الرحم بالانقباض للتخلص من المشيمة بعد إعطاء حقنة للمساعدة الرحم علي الانقباض

و تبلغ مدة هذه المرحلة من 10 الى 30 دقيقة

سيدتى إن نعمة الولادة الطبيعية من نعم الله سبحانه و تعالى عليكِ فلا تستبدلينها بالولادة القيصرية الا في حالات خارجة عن إرادتكِ .

 

الولادة القيصرية :

هي عبارة عن تقنية جراحية لولادة الجنين تتم عن طريق شق البطن فوق الرحم من أجل إخراج الجنين و المشيمة و ذلك بديل للولادة الطبيعية

هناك نوعان من هذه الجراحة :

  • شق تقليدي ( شق عمودي علوى ) : يتم القيام به في مركز البطن تحت السرة
  • شق سفلى : هو عبارة عن شق اصغر و منخفض بالنسبة للشق العمودي و هو الأكثر استخداماً الان

تصنيف الولادة القيصرية :

  • جراحات مخططة : الجراحة التي يعلم الطبيب حدوثها و كذلك السيدة الحامل مسبقاً و قد تم التخطيط لها من حيث تحديد اليوم و الساعة مسبقاً قبل بدأ العملية و تكون أسباب هذه الجراحة معروفة و مدروسة
  • جراحات طارئة : و هي الجراحات التي لم يتم التخطيط لها مسبقاً و غالباً يتم القيام بها بسبب حدوث مضاعفات للام او للجنين خلال عملية الولادة

الحالات التي تستدعى القيام بالجراحة القيصرية :

  • الوزن الزائد للحمل : الزيادة المفرطة في حجم و وزن الحامل تجعل الولادة الطبيعية صعبة
  • حمل النساء في سن متقدم (زيادة سن المرأة الحامل عن 40 سنة ) .
  • وضع الجنين في قناة الولادة غير سليم .
  • ولادة اكثر من جنين في آن واحد .
  • مقدمة الارتعاج (preeclampsia)
  • حدوث ولادة قيصرية سابقة لهذه الحامل مرتين متتاليتين

و توجد حالات اخرى منها :

  • عدم قابلية الحامل على تحمل الام الولادة و المخاض
  • رغبة الحامل في حماية نفسها من السقوط المهبلي
  • رغبة الحامل في عدة حدوث اتساع مهبلي لديها
  • رغبة الحامل في تجنب حدوث التهاب منطقة الرحم بعد الولادة
  • رغبة الحامل في تجنب السلس البولي و البواسير و غيرها
  • زغبة الحامل في الولادة في تاريخ و يوم معين

 

التحضير للجراحة :

  • يجب القيام ببعض الفحوصات اللازمة قبل الولادة و منها فحوصات العد الدموي الشامل او وظائف تخثر الدم .
  • قبل الولادة يقوم الطبيب بالتخدير الموضعي و يسمى تخدير فوق الجوفية او التخدير النخاعي و فيها يتم ادخال ابرة تخدير الى النخاع الشوكي بهدف تخفيف الالم و تثبيط الشعور في منطقة الحوض و ما دونهما .
  • بعد بدأ تأثير المخدر يقوم الطبيب مباشرة بإجراء الجراحة حيث يتم شق جراحي في البطن، يبدا الطبيب بشق طبقات الجلد ثم طبقة ما تحت الجلد حتى يصل لعضلات البطن و جدار الرحم .
  • يتم اخراج الجنين بشكل سريع كما يتم قطع الحبل السرى و اخراج المشيمة بأكملها.
  • يبدأ الطبيب بخياطة جدار الرحم بواسطة غرز صلبة تستطيع الصمود لفترة طويلة ، ثم يتم خياطة جدار البطن و عضلاته و الطبقات الجلدية .
  • يتم إغلاق الشق الموجود في الجلد بواسطة دبابيس معدنية حيث يتم وضع الضمادات عليها .
  • تستغرق هذه العملية حوالى من 30-40 دقيقة .

بعض المضاعفات الخاصة بهذه الجراحة :

-تمزق في جدار الرحم ، نسبة حدوثها تزداد في حالة القيام بالعديد من الولادات القيصرية

-ضيق في التنفس لدى الجنين : تحدث بسبب عدم تفريغ رئتي الجنين من السوائل ، لذلك يجب ان يتواجد طبيب اطفال اثناء الولادة القيصرية .

العلاج بعد الجراحة :

عندما تشعر المريضة بالألم في منطقة الشق الجراحي يمكنها تناول بعض مسكنات الالم ، و غالباً يفضل بقاء المريضة في و ضع الاستلقاء لمدة 24 ساعة الاولى بعد الجراحة و الامتناع عن التحرك بشكل كبير.

بعد 48 ساعة يمكن للمريضة مغادرة المستشفى في حالة عدم ظهور أى أعراض جانبية خاصة بعد إنتهاء الجراحة .

بعض النقاط الخاصة التي يجب أن تعلميها عن الولادة الطبيعية:

  • قد يربط الطبيب يدك اثناء العملية حتى لا تلوثي جرحك لأن الأم من الاثارة و التحمس لرؤية صغيرها قد تمد يدها لإلتقاطه و تضع يدها على مكان الجرح و تلوثه .
  • سينهى الاطباء من عملهم دون أن تدرى فالعملية لا تستغرق اكثر من 40 دقيقة تقريباً.
  • بعد العملية ستشعرين بان جسمك كلة مخدر و هذا طبيعي و سرعان ما سيزول هذا الاثر ، سوف تشعرين برعشة في جسمك كله و هي معروفة برعشة ما بعد إبرة الضهر و سرعان ما يتلاشى اثرها مع زوال المخدر .
  • لا يسمح بتناول الطعام او الشراب لمدة 6 ساعات بعد إجراء العملية.
  • سوف تستخدمين قسطرة بولية اثناء و بعد الولادة و لمدة 24 ساعة لذلك قد تصابين بحرقان في البول او عدم إفراغ المثانة بالكامل.
  • بعد بضعة ساعات من إجراء العملية يطلب منكِ السير لمساعدتك على التعافى لذلك سوف تصابين بألم شديد عند النهوض لأول مرة.
  • يمكنك إرضاع طفلك طبيعياً بعد الولادة.
  • ستصبح المسكنات صديقك الحميم في هذه الفترة.
  • ستفقدين الإحساس مكان الجرح و سيدوم ذلك لمدة طويلة.

اذا فكرت في الحمل مرة ثانية فما زال بامكانك الولادة الطبيعية لكن ذلك يتوقف على السبب الذى دفع الطبيب لتوليدك قيصرياً في المرة الاولى .

عيوب و مخاطر الولادة القيصرية :

قد تخطئين عندما ترغبين في الولادة القيصرية فالولادة الطبيعية افضل بكثير الا في بعض الحالات التى تشكل خطورة على صحة الأم او الجنين .

  • الآم ما بعد الولادة
  • خطر الإصابة بجلطة دموية
  • حدوث بعض الإلتهابات مثل : اإاتهاب مجرى البول ، إلتهاب مكان الجراحة ، إلتهاب الرحم
  • حدوث إلتصاقات : يحدث إلتصاقات لجدر بعض أجهزة الجسم الداخلية
  • حدوث بعض المضاعفات النادرة مثل تمزق جدار الرحم ، مخاطر التخدير ، حدوث صداع حاد ، تليف الاعصاب

حدوث بعض المخاطر من الولادة القيصرية على الجنين :

  • قد يحدث له ضيق في التنفس نتيجة امتلاء رئة الطفل من السوائل التي لم يتم تفريغها .
  • بسبب الولادة المبكرة للجنين قبل اكتمال نمو رئتيه بشكل جيد
  • اصابة بعض الاطفال بكدمات و جروح خفيفة نتيجة العملية

 

تحميل المزيد من المواضيع ذات الصلة
مشاركة بوسطة momen
تحميل المزيد في الولادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا

أفضل علاج للقمل في يوم واحد للتخلص منه نهائيا

علاج للقمل في يوم واحد  هو غاية كل أم اصيب طفلها بهذه الحشرة اللعينة. هل هذا الحلم يمكن تح…